ktunnel yasakli sitelere giris kisisel blog toplist
Copyright 2017 - جميع الحقوق محفوظة © لجامعة أسوان

كلمة وكيل الكلية للدراسات العليا

 بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

 

تعد الدراسات العليا والبحث العلمي هي صناعة حاضر هذه الأمة، ومستقبلها بل الطريق الوحيد لمواجهة متطلبات المجتمع وحل مشاكله ، من خلال تضافر كل جهود علماء المستقبل وتزودهم بسلاح  العلم، والمعرفة، والمسئولية، والعمل الجاد.

 

كما أن وكالة الكلية للدراسات العليا والبحث العلمي من إحدى الركائز الأساسية التي تنهض بالكلية، ومن ثم بالجامعة  لما لها من هدف راقٍ يتمثل في  الارتقاء بالمستوى الفكري ، والعلمي لطلاب، وطالبات الدراسات العليا مع الأخذ في الاعتبار أن الكلية حريصة كل الحرص على تقديم برامجها المختلفة وفقًا لمعايير الاعتماد الأكاديمي وضمان الجودة المحلية والعالمية.

 

 لذا فإن البداية الجادة، والحقيقية لوكالة الكلية للدراسات العليا، والبحث العلمي ، لابد وأن يكون مثقلاً بمسئوليات بحثية، وتعليمية كبيرة.

 

ورسالتنا تتخلص في أن يقوم السادة أعضاء هيئة التدريس بنقل أحداث ما توصلوا إليه من معارف ومهارات وخبرات في مجالهم إلى طلاب الدراسات العليا لديهم على أن يراعوا عند التقييم أن نعلم الطلاب أثناء دراستهم على قدر ما نستطيع وأن تعاملهم أثناء الامتحان على قدر ما يستطيعون.

 

إن طلاب الدراسات العليا فيهم مستقبل هذه الكلية ويجب أن يتم تجهيزهم علميا وعمليا وإداريا ونفسيا ليحملوا مشاعل النهضة العلمية في السنوات القادمة بإذن الله. ولكل باحث أو مشرف على رسالة علمية أرجو أن تكون أبحاثنا ذات هدف محدد وفكرة جديدة ينتج عنها معرفة أو مهارة أو تقنية حديثة مفيدة للعلم وللمرضى ومن ثم يسهل نشره في المجلات والدوريات العلمية عالية القيمة.
  تقوم وكالة كلية الطب للدراسات العليا بالعديد من المهام و في مقدمتها الإشراف على المعيدين و المبتعثين و متابعة تدريبهم في العديد من الجامعات و المراكز الطبية المتقدمة داخل الوطن و خارجه. كما تشرف الوكالة على نشاط البحث العلمي بالكلية عبر تقديم كافة السبل اللازمة و توفير بيئة بحثية ملائمة لأعضاء هيئة التدريس بالكلية.

 

وللمبتعثين العائدين من بعثات علمية بالخارج أرجو أن يحاولوا نقل ما تعلموه إلى الأجيال التالية بروح من الحب والعطاء بعيدا عن التعالي والمظهرية وأن نطالبهم بالاستمرار في نفس مستوى الأبحاث التي نشروها بالخارج والسعي قدر المستطاع لتكوين فرق بحثية ومجموعات عمل متكاملة قادرة على إنتاج فكر جديد.

 

وأخيرا أتوجه بالشكرلكل الأساتذة الأفاضل المشرفين والمحكمين على الرسائل والأبحاث العلمية وان يكونوا المثل والقدوه للباحثين  ويعملوا على زراعة الأمل بداخلهم و استخراج أفضل ما لديهم مع مراعاة ظروفهم المختلفة نسبيا فلكل جيل ظروفه ولكن أبناءنا في حاجة إلينا لنرعاهم وننير لهم الطريق الصحيح ونسمو بفكرهم أملا في غد أفضل للكلية ولبلدنا الحبيب.
 أسأل الله الكريم رب العرش العظيم أن يوفق كل من ساهم أو سيسهم في تطوير العمل في الوكالة، وفي غيرها من الوكالات،والوحدات،واللجان الأخرى على مستوى الكلية ،والجامعة، وأن يثيب الجميع، ويجعل جُل ما يقدمونه من دعم في ميزان حسناتهم،إنه سميع مجيب، والحمد لله رب العالمين.

 

f t g m